3 Followers
13 Following
thebooknerd

Emad Attely [The Book Nerd]

My biggest passion is reading books of any kind. I, simply, read in order to live.

Currently reading

موسم الهجرة الى الشمال
الطيب صالح
Uncle's Dream
Fyodor Dostoyevsky
Gone Girl
Gillian Flynn
Antony and Cleopatra
William Shakespeare, Cynthia Marshall, Barbara A. Mowat, Paul Werstine
The Maze Runner
James Dashner
Mockingjay
Collins Suzanne
The Complete Works of Fyodor Dostoyevsky - Delphi Classics
Fyodor Dostoyevsky
الصوت روح
Huda Aweys
مذكرات زوجة دوستويفسكي
Anna Grigoryevna Dostoyevskaya, خيري الضامن
وعاظ السلاطين
علي الوردي

أصل الأنواع

أصل الأنواع - Charles Darwin, مجدي محمود المليجي, تشارلز داروين description

[ أنا لا أرى أي سبب وجيه في أن تُسبب الآراء التي قد تم تقديمها في هذا الكتاب أي صدمة للمشاعر الدينية الخاصة بأي فرد.
وقد قام كاتب مرموق ولاهوتي بمكاتبتي بخصوص أنه قد تعلّم بالتدريج أن يرى أن التصور الراقي الخاص بالألوهية هو على نفس الدرجة تماماً من الإيمان بأنه قد قام بخلق العدد القليل من الأشكال الحية الأصلية القادرة على التطور الذاتي إلى أشكال أخرى وضرورية ]

[ إن هناك شيئاً من الفخامة في هذا المنظور للحياة، في أنه قد تمّ نفخها بواسطة الخالق بداخل العدد القليل من الأشكال أو في شكل واحد ]


description

هذا الكتاب بالفعل ورغم الانتقادات .. هو كتاب ضخم وفخم ورائع بلا شك.
واضح من خلال كل فصوله وكلماته أنه كُتِب على مهل وكان نتيجة رحلة بحث مضنية ومشبعة بالإخلاص والتفاني.
لقد ذُهِلت لمعرفة أن غالبية الانتقادات التي وجّهت للنظرية قد تم توجيهها من قِبَل داروين نفسه! وكان يعترف في كل من هذه الاعتراضات بصعوبتها محاولاً تقديم تفسيرات وردود عليها. ولكنه في حالات كثيرة كان يعترف للامانة العلمية بأنه لا يملك جوابا مرضيا عن بعض الاعتراضات القوية.
ما أعجبني وأدهشني في شخصية العالم الكبير تشارلز داروين .. هو أنه كان شديد التواضع في بحثه. ففي مواضع كثيرة وعديدة كان يعترف بعجزه عن رد بعض الاعتراضات .. كما انه حين يذكر اسم أحد العلماء المعارضين له كان يذكره بشيء من التقدير والتبجيل رغم اختلافه معه. وحين يرد على بعض الاعتراضات البسيطة التي يطرحها العلماء هنا وهناك .. كان يرد بشكل محترم جداً ومتواضع جداً وبأسلوب خالٍ تماماً من الاستحقار والتصغير. على العكس تماماً ممن يدّعون في عصرنا الحديث انهم من أتباع داروين ومحبيه الذين يستصغرون ويستحقرون كل من يخالفهم ويعتبرون أنفسهم آلهة وغيرهم عبيد و جهلة!


قبل قراءة الكتاب بفترة طويلة، كانت عندي تلك الفكرة الساذجة بأن داروين قال بأن الإنسان اصله قرد! ولا أنكر أنني كنت مقتنعاً بصحَّة نسبتها إلى داروين تماماً. ولكن والحمد لله انجلى كذب هذه الفكرة عندي حتى قبل قراءة الكتاب .. ولكنني مع ذلك حين بدأت قراءته عزمت على أن أكتشف أصل تلك الفكرة المغلوطة وفيما إذا كان لها وجود في أصل الأنواع أم لا. وها أنا ذا انتهيت من قراءة الكتاب ولم أجد أي إشارة لفكرة " أصل الإنسان قرد " إطلاقا.
على ما اظُنّ أن هذه الفكرة آثارها موجودة في كتاب داروين الآخر "نشأة الإنسان". ومنه نشأت الفكرة المغلوطة التي تداولها الناس بعدها بشكل جنوني.

طبعا لا بد أن أقول بأن داروين لم يُعطي تفسيراً مقبولا لبعض الاعتراضات الخطيرة التي كانت وما زالت موجهة للنظرية (وقد اعترف هو بذلك كما أسلفت) .. وأخطر هذه الاعتراضات هو ما يتعلق بالانفجار الكمبري.
أنا أعتبر نفسي من المقتنعين بالنظرية بنسبة كبيرة .. ولكن هذه الاعتراضات كبيرة وجديرة بالاهتمام .. فضلاً عن أنها لم تلق جوابا مرضيا حتى الآن.
ولكن على كل حال، سواءً كانت النظرية صحيحة مئة بالمئة .. أو خاطئة مئة بالمئة .. فهذا لا علاقة له بالتأثير على قضية الدين والوجود الإلهي. هذه العلاقة التي يحاول البعض إلصاقها بالنظرية هي باعتقادي خرافة، تماماً كفكرة أن الإنسان قرد!! كلاهما ناشئان عن سوء فهم وتقدير. وكما قال صاحب النظرية في الاقتباس الذي أوردته في بداية التعليق .. أن النظرية لا يجب أن تؤثر على الاعتقاد الديني .. بل على العكس هي تعكس منظورا أكثر فخامة للحياة وللإله.
ولكن عندما تتدخل التحيزات الأيديولوجية في هذا الموضوع تضيع الموضوعية العلمية. أنا أعتقد أن داروين مثل جميع المفكرين العظماء .. تصيبهم دائماً بعد موتهم لعنة الأتباع المُحرِّفين!

description

أنصح بشدة بقراءة هذا العمل الضخم، لكل من يحملون صوراً نمطية سواءً ضد أو مع النظرية. نعم، فالصور النمطية الغالِطة ليست فقط إلى جانب من هم ضد النظرية .. بل هناك صور نمطية غالِطة لا بأس بها في جانب من هم مع النظرية! وكما يقولون .. الحُبّ، مثل الكره، أعمى!