3 Followers
13 Following
thebooknerd

Emad Attely [The Book Nerd]

My biggest passion is reading books of any kind. I, simply, read in order to live.

Currently reading

موسم الهجرة الى الشمال
الطيب صالح
Uncle's Dream
Fyodor Dostoyevsky
Gone Girl
Gillian Flynn
Antony and Cleopatra
William Shakespeare, Cynthia Marshall, Barbara A. Mowat, Paul Werstine
The Maze Runner
James Dashner
Mockingjay
Collins Suzanne
The Complete Works of Fyodor Dostoyevsky - Delphi Classics
Fyodor Dostoyevsky
الصوت روح
Huda Aweys
مذكرات زوجة دوستويفسكي
Anna Grigoryevna Dostoyevskaya, خيري الضامن
وعاظ السلاطين
علي الوردي

دستويفسكي في مذكرات زوجته

دستويفسكي في مذكرات زوجته - Anna Grigoryevna Dostoyevskaya, هاشم حمادي description

لم أٌقدر على منع نفسي من البكاء على مدى الأسبوع الماضي وأنا أقرأ هذا الكتاب.

كلما مررت على مشهد من حياة العظيم دوستويفسكي، ازددت قناعة بأنه إنسان حقيقي، إنسان بكل ما تحمله الكلمة من معنى، إنسان نادر الوجود. للمرة الأولى في حياتي أرى أعماله ورواياته (التي هي بالتأكيد المفضلة عندي) ضئيلة وصغيرة جداً، مقارنةً مع دوستويفسكي الشخص. دوستويفسكي الإنسان. قصته الشخصية تفوقت بتواضعها ومأساويتها على أعماله الأدبية العظيمة.

description

لم يترك الفقر له فسحة يتنفس فيها، أو يعيش فيها بارتياح هو وعائلته. ولم تنحل من حول رقبته الديون طيلة حياته. تكالبت عليه أسوأ الظروف والكوابيس: الفقر، غلبة الديون، ابتلاؤه بمرض الصرع، وفاة ابنته الكبرى وهي طفلة، وفاة ابنه المحبوب أليوشا وهو صغير، حقارة ووضاعة أقربائه، انعدام أخلاق زملائه الأدباء، ازدراء الدولة له. وفي مواجهة هذا السيل الجارف من الكوابيس، وفي مواجهة هذا العالم الردىء اللاأخلاقي، لم يكن العظيم دوستويفسكي يملك غير ابتسامته الودودة ونيته الطيبة وتضحيته وإنسانيته. هو لم يكن وضيعاً مثلهم. لم يعرف قلبه إلا الصفاء والود والحب. يا الله كم تأثرت – وبكيت حقيقةً – حين قرأت إحدى مشاهد إنسانيته، حيث جاءه أحد أقربائه الخبثاء يستعطفه ويذرف دموع التماسيح بين يديه كي يعطيه مبلغاً من المال، ولأن دوستويفسكي لم يكن يملك من المال شيئاً، فقد قرر أن يضحي بكل طيب خاطر ويرهن معطفه الشتوي الوحيد كي يعطي قريبه الحقير المال الذي طلبه. مما أدى إلى إصابة دوستويفسكي بالحمّى وبنوبة صرع في نفس اليوم، نتيجة البرد الشديد وعدم وجود أي ملابس ثقيلة يتدفأ بها سوى المعطف الشتوي الذي رهنه من أجل ذلك الوغد!

description

الطيور على أشكالها تقع! هكذا يقول المثل. كان لا بد لرجل كبير السن عظيم القلب كـ"دوستويفسكي" أن يتزوج فتاة شابة نقية كـ"آنـا". هما الاثنان ضربا مثلا للعالم في التضحية والحب والوفاء رغم الحياة القاسية التي خاضاها معاً بدون أن يتزعزع عشقهما أو أن يفرق بينهما الزمن. هكذا يكون الحب. وهكذا يكون العشق الحقيقي – العشق الذي لا ينتمي إلى الحسابات البشرية المادية القذرة.

آلمتني ظروف الحياة القاسية التي عاشها دوستويفسكي، والتي كان تحت وطأتها ينتج للبشرية إبداعاته التي ما زلنا نقرؤها ونتلذذ بها حتى الآن. تقول آنـا، أن دوستويفسكي كان في أغلب الأحيان حزيناً على رواياته وغير راضٍ عنها، لأنه كان يكتب أجزاء كبيرة منها تحت وطأة الديون الثقيلة وهموم تسديدها. فكان حين ينتهي من كتابة جزء من رواية ما، يرسله على الفور إلى دار النشر كي تبعث له بدورها مبلغاً من المال يسدد به بعض ديونه، ثم حين يشرع في كتابة الأجزاء الأخرى من الرواية يكتشف خطأً ما في تسلسل الأحداث، فتصيبه الكآبة لأنه لن يستطيع التعديل على الجزء الأول الذي قد صار مطبوعاً ومنشوراً في المجلات والصحف. تقول آنـا، أنه لو قُدّر للعظيم دوستويفسكي أن تكون ظروفه المادية أفضل، لكانت أعماله أكثر تشذيباً وجمالاً وروعة مما هي عليه.

في الحقيقة، أعتقد هنا أنها مخطئة. رواياته وأعماله كلها هي بالنسبة لي، ولكثيرين غيري، الأفضل على الإطلاق من بين جميع الأعمال الأدبية الأخرى للكتاب الآخرين! وذلك في رأيي بسبب أنه كتبها تحت وطأة ظروف مادية ونفسية قاسية، فخرجت لنا صادقة نقيّة وبريئة. ليس فيها كبرياء الأغنياء، ولا تشذيب المترفين الذين يعيشون في قصورهم العاجية غير آبهين بمعاناة باقي البشر. دوستويفسكي كان إنساناً، واختبر المشاعر والأحاسيس الإنسانية، وعاش حياةً حقيقية فيها الحلو والجميل وفيها المرّ والقاسي – يغلب عليها المرّ وتغلب عليها القسوة. هذه الحياة التي عاشها انعكست على أعماله فكانت هي الأخرى تعكس الحقيقة البشرية والإنسانية بدون تشذيب أو ماكياج. لذلك عشقها القرّاء في زمنه، ويعشقها القرّاء الآن، وسيعشقونها في المستقبل وإلى الأبد. لأنها خرجت من قلب إنسان حقيقي.

description
في هذه الغرفة، وعلى تلك الأريكة، لفظ العظيم دوستويفسكي أنفاسه الأخيرة

العظماء يشعرون دائما بالموت حين يحين موعده. يُحسون به حين يقترب ليأخذهم إلى العالم الآخر – العالم الأفضل. أحسّ دوستويفسكي بالموت، وأخبر حبيبة قلبه بهذا كي لا تفزع. استقبل الموت بابتسامته المعتادة مطمئناً زوجته ومداعباً أطفاله، وحين حانت اللحظة أمسك بيد زوجته وأخذت هي بيدها الأخرى تمررها برفق على جبينه وكأنها تهدهده لكي ينام. هو بالتأكيد يعلم أن الموت سيُريحه من العالم الدنيويّ المادي الذي أذاقه المُر طويلا. هو بالتأكيد يعلم أنه هناك في تلك الدار الآخرة لن يشعر بالتعب ولا بثقل الديون ولا بخبث المقربين منه. لن يشعر هناك إلا بالراحة العميقة والسعادة الدائمة. هو يعلم أن الله لن يعذب قلبه الرحيم أكثر. هو يعلم أن الله رحيم يحبّ الرحماء. وهو كان رحيماً عمره كله. رحَل دوستويفسكي عنّا بجسده، ولكنّ نبضات قلبه ما زالت تدق في قلوبنا العاشقة له حتى الآن .. وإلى الأبد. ذلك لأن العظماء لا يموتون. الموت يتواضع في حضرتهم.

description
فيودور دوستويفسكي ،، رحمك الله وأسكنك جنّةً بحجم قلبك.