3 Followers
13 Following
thebooknerd

Emad Attely [The Book Nerd]

My biggest passion is reading books of any kind. I, simply, read in order to live.

Currently reading

موسم الهجرة الى الشمال
الطيب صالح
Uncle's Dream
Fyodor Dostoyevsky
Gone Girl
Gillian Flynn
Antony and Cleopatra
William Shakespeare, Cynthia Marshall, Barbara A. Mowat, Paul Werstine
The Maze Runner
James Dashner
Mockingjay
Collins Suzanne
The Complete Works of Fyodor Dostoyevsky - Delphi Classics
Fyodor Dostoyevsky
الصوت روح
Huda Aweys
مذكرات زوجة دوستويفسكي
Anna Grigoryevna Dostoyevskaya, خيري الضامن
وعاظ السلاطين
علي الوردي

حيرة مسلمة

حيرة مسلمة - ألفة يوسف description

بداية، وقبل كل شيء، أحب أن أتوجه بالشكر الجزيل للكاتبة المبدعة ألفة يوسف على هذا الفكر المتفتح وعلى هذه العقلية الناضجة، التي تحاول أن تفهم الدين على وجهه الحقيقي الإنساني الصحيح بعيداً عن "استهبال" و "اغتصاب" كثير من رجالات السلك الكهنوتي المتحجر.

جمالية الكتاب أنه يسلط الضوء بالنقد والتشكيك على قضايا تكاد تكون (الأمّة) قد أجمعت على فهمها بطريقة معينة! وهذا بحد ذاته تحد كبير للكاتبة. ولا أنكِر أن بعض هذه التساؤلات التي طرحها الكتاب كانت تدور في بالي منذ زمن. مثل قضايا الميراث والمهر والنظرة القرآنية للمثلية الجنسية. وقد كانت للكاتبة آراء واستفهامات مثيرة وهامة جداً، تستحق التعمق والبحث أكثر.

إعجابي الشديد وتقديري لشجاعة الكاتبة هذا لا يعني أنني أتفق مع ما توصلت إليه في بعض آراءها من أحكام - أو شبه أحكام. فقد أختلف معها اختلافات بسيطة وطفيفة جداً جداً في بعض القضايا (وهذه الاختلافات شفطت نصف نجمة من تقييمي للكتاب!!!!)

هناك قضية واحدة أختلف فيها مع الكاتبة اختلافا تاما صارخا واضحا صريحا عظيما عميقا!!!!!
قضية زواج المتعة!
أتعجب جداً من موقف الكاتبة تجاه هذا الموضوع. ففي الصفحات السابقة لهذا الموضوع كانت الكاتبة تدافع وتنافح ضد النظرة الدونية المادية الجنسية المحضة للمرأة، وضد المعاملة السِّلَعيّة التي تعامل بها الفقهاء (بعض الفقهاء) مع المرأة! ففي موضوع المواريث والمهور وطاعة الزوجة للزوج وغيرها من المواضيع كانت الكاتبة تتبع منهجا علميا إنسانيا جميلاً في التحليل والتساؤل. ولكنها في موضوع زواج المتعة كانت غريبة وغير علمية في استدلالاتها ومتناقضة جداً!! فإذا بها ترى بمنطق عجيب وغريب أن زواج المتعة (المبني على مصلحة جسدية جنسية شهوانية بحته) شيء عادي وجميل وجائز ولا إشكالية فيه!!

أنا أرى أن الزواج علاقة روحية قبل أن تكون علاقة جسدية، وهي علاقة مقدسة جداً جداً .. لا تكون ولا تتم إلا بحضور السكينة والرحمة والمودة واجتماع القلوب. الرجل في هذه العلاقة مقدس، والمرأة مقدسة، والعلاقة الجنسية المادية فيها أيضاً مقدسة. وهذه النظرة الجميلة للزواج هي النظرة التي تبنتها الكاتبة ودافعت عنها وتاقت لها. فما بالها ترى الجمال والروعة والإنسانية كلها متجسدة بلا رتوش وبلا خدوش في علاقة مريضة مقززة مقرفة شهوانية لاإنسانية مثل زواج المتعة؟!! ألم تقولي يا كاتبتنا العزيزة عندما تطرقتي لموضوع الزواج التقليدي أن الأجر (أو المهر) هو نوع من أنواع الاستعباد للمرأة واعتبارها سلعة تُباع وتشترى بالمال؟ وأنا معك في هذا. ألم تقولي أن المرأة أعظم وأشرف من أن يشتري الرجل فرجها بماله الذي يسمى مهراً؟ ألم تقولي أن بعض الفقهاء عندما قالوا بوجوب المهر إنما قالوا ذلك انطلاقا من منهج ذكوري بحت يرى المرأة بضاعة أو سلعة ووسيلة للترفيه عنه وتسليته فقط؟! أسألكِ الآن، أين القداسة في علاقة جنسية محضة مثل زواج المتعة؟ أين عظمة المرأة في أن تُشترى لبضع ساعات أو أيام كي يُشبع فيها الرجل شهوته وتُشبع هي فيه شهوتها؟ هل هذه هي رِفعة وقيمة المرأة التي كنت تدافعين عنها في الأجزاء الأولى من الكتاب؟!!
والأنكى من ذلك أنكِ قلتِ مبررةً استحسانكِ لزواج المتعة أنه "يتيح للمرأة بعض حرية وانفصال سريع"!! أحقا؟ ما هذا الكلام الفارغ عزيزتي!!!!!!
هذا الجزء الذي شفط نجمة ونصف من تقييمي للكتاب!!! منِّك لله يا ألفة!!!!

على كل حال،، هذا الكتاب - بالتأكيد - هو من الكتب التي أنصح بقراءتها.